Login
Password
Sources on this Page

> Headlines by Category

 Home / Regional / Middle East / Bahrain

You are using the plain HTML view, switch to advanced view for a more complete experience.

منظمة التعاون الإسلامي تدين بشدة الهجوم الإرهابي في إقليم سوم في بوركينا فاسو
جدة في 20 نوفمبر / بنا / أدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة الهجوم الذي نفذته مجموعة إرهابية في توريمبا في إقليم سوم ببوركينا فاسو، وأسفر عن مقتل ستة أشخاص.
الأمين العام لمجلس التعاون ووزير الداخلية السعودي يبحثان عدد من الموضوعات ذات العلاقة بالشأن الخليجي
الرياض في 20 نوفمبر / بنا / استقبل وزير الداخلية السعودي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، اليوم بالرياض، الأمين العام لمجلس التعاون عبداللطيف الزياني.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية انه جرى خلال المقابلة استعراض الموضوعات ذات العلاقة بالشأن الخليجي. ونوه وزير الداخلية السعودي بالدور الذي تبذله الأمانة العامة لمجلس التعاون لتعزيز مسيرة التعاون الخليجي المشترك. م.ح. بنا 1400 جمت 20/11/2017
الأمانة العامة لمجلس النواب تطلق جائزة الإعلام البرلماني 2017
المنامة في 20 نوفمبر / بنا / أعلن الأمين العام لمجلس النواب عبدالله بن خلف الدوسري عن إطلاق الدورة الأولى لـ "جائزة الإعلام البرلماني 2017"، مضيفاً أن هذه الجائزة هي أحد المبادرات النوعية للأمانة العامة لمجلس النواب والتي تهدف إلى تشجيع الكفاءات والخبرات في مجال الإعلام البرلماني من الإعلاميين والصحفيين وكافة وسائل الإعلام المختلفة (المرئية والمسموعة والمكتوبة) على التفاعل والمشاركة في نشر الأخبار والتقارير والدراسات المتميّزة التي تتصل بالشأن البرلماني في مملكة البحرين.
وقال الدوسري أن الأمانة العامة تحرص على تنفيذ توجيهات رئيس مجلس النواب أحمد بن إبراهيم الملا، في التواصل الإيجابي والبنّاء مع الوسط الإعلامي في مملكة البحرين، وذلك من باب حرص مجلس النواب على تعزيز التواصل المجتمعي مع سائل الإعلام المختلفة. ومن جانبه، صرّح مدير إدارة الاتصال بمجلس النواب محمد القوتي بأن جائزة الإعلام البرلماني، تهتم بتشجيع وسائل الإعلام المختلفة، وذلك من خلال التميّز والأداء والجودة في التغطية الإعلامية للأعمال التشريعية والرقابية التي يقوم بها مجلس النواب، مضيفاً أن الإعلام البرلماني جزء لا يتجزأ من المنظومة البرلمانية وهو عيون السلطة التشريعية على الرأي العام ويساهم في عملية التغذية الاسترجاعية (Feedback) وإعادة التقييم لأداء مجلس النواب وأمانته العامة. وأشار القوتي إلى أن الجائزة تأتي اعترافاً بالدور الفاعل والمؤثر للإعلاميين البرلمانيين والمؤسسات الصحافية والإعلامية ووسائل التواصل في تغطية أنشطة وفعاليات مجلس النواب، منوهاً إلى أن الجائزة ستمنح لأفضل صحيفة تقوم بتغطية العمل البرلماني، وأفضل صحفي، وأفضل عمود صحفي، وأفضل مصور صحفي، وأفضل موقع بحريني في التواصل الاجتماعي يرصد ويهتم ويحلل ويقيم أنشطة مجلس النواب وأوضح أنه تم تشكيل لجنة تضم عدداً من الأكاديميين والمتخصصين في مجال الإعلام لتقييم الأعمال المشاركة، وعلى الراغبين في المشاركة في الجائزة التواصل مع إدارة الاتصال بمجلس النواب لملء استمارة المشاركة، واستلام معايير وشروط الجائزة. أ.أ/م.ح. بنا 1400 جمت 20/11/2017
وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والإدارة العامة للمرور يطلقان حملة مشتركة لتوعية الأطفال وأولياء الأمور بمخاطر الطريق‎
المنامة في 20 نوفمبر / بنا / تزامناً مع اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا حوادث الطرق وتنفيذاً لمبدأ الشراكة المجتمعية، انطلقت صباح اليوم، حملة توعوية مشتركة بين وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والإدارة العامة للمرور، تحت شعار "أمانة"، والتي تهدف إلى توعية الأطفال وأولياء الأمور بمخاطر الطريق، وذلك في مقر نادي شريفة العوضي للأطفال والناشئة.
وقد عقدت الإدارة العامة للمرور ورشة عمل تفاعلية لمديرات رياض الأطفال والحضانات، تم خلالها طرح بعض المهارات لنقلها للأطفال بأسلوب تربوي مشوق ونشر التوعية بينهم لحمايتهم من مخاطر الطرق، ولخلق أجيال تعي بخطورة السلوكيات الخاطئة الجدير بالذكر بأن الأمم المتحدة تحتفل سنوياً باليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا حوادث الطرق، والبحرين كونها من الدول المتقدمة في مجال الحماية من مخاطر الطرق، فقد خاضت تلك التحديات المتعلقة بالحوادث وحققت نجاحات لخفض نسبها في المملكة . أ.أ/م.ح. بنا 1406 جمت 20/11/2017
التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب".. 40 دولة إسلامية في مواجهة التطرف والإرهاب
الرياض في 19 نوفمبر / بنا / يُشكل التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب الذي يضم 41 دولة منظومة إسلامية موحدة لمواجهة التطرف العنيف ويحارب الإرهاب. وتكمن الرؤية الاستراتيجية للدول المشاركة في التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، بمساندة الدول الصديقة المحبة للسلام والمنظمات الدولية، على تنسيق وتوحيد جهودها في المجال الفكري والإعلامي، ومحاربة تمويل الارهاب، وفي المجال العسكري، لمحاربة جميع أشكال الإرهاب والتطرف، والإسهام بفعالية مع الجهود الدولية الأخرى لحفظ السلم والأمن الدوليين.
وجاء الإعلان عن التحالف بمبادرة من المملكة العربية السعودية، وأعلن عنه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، في شهر ديسمبر من عام 2015، بهدف توحيد جهود الدول الإسلامية في مواجهة الإرهاب. وقد أكد رؤساء هيئات الأركان في الدول الإسلامية في اجتماعهم الذي عقد في مدينة الرياض في شهر مارس من عام 2016م، «عزمهم على تكثيف جهودهم في محاربة الإرهاب من خلال العمل المشترك وفقاً لقدراتهم، وبناءً على رغبة كل دولة عضو في المشاركة في المبادرات، أو البرامج داخل إطار التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب طبقاً لسياسات وإجراءات كل دولة، ومن دون الإخلال بسيادة الدول الأعضاء في التحالف». كما أكدوا أهمية تفعيل انطلاقة التحالف من خلال اجتماع لوزراء الدفاع في الدول الأعضاء. وذكر تقرير لوكالة الأنباء السعودية أن المحددات الاستراتيجية للتحالف تكمن في عدة أمور: 1. الشرعية: يستمد التحالف شرعيته من خلال انضمام أغلبية الدول الإسلامية، كما يحظى بدعم المجتمع الدولي واحترامه. 2. الطابع المحلي: توظيف الثقافة المحلية لمحاربة الإرهاب في الدول الأعضاء من خلال صياغة حلول إقليمية ومحلية. 3. تأمين الموارد: مشاركة أعضاء التحالف في تمويل مبادرات محاربة الإرهاب حسب إمكاناتها ورغبتها في المشاركة. 4. الفاعلية: السرعة في اتخاذ القرارات المطلوبة ومرونة التحرك لمواجهة المستجدات في الوقت المناسب. 5. الشراكة: بناء الشراكات مع المنظمات الدولية والدول الداعمة ذات القدرات المتقدمة في مجال محاربة الإرهاب. 6. التعاون: التأكيد على مبدأ التنسيق والتعاون فيما بين الدول الأعضاء والدول الداعمة والمنظمات الدولية. 7. المشاركة: تَشَارك الدول الأعضاء في التحالف في عملية التخطيط. 8. الهدف المشترك: اتفاق الدول الأعضاء على أهمية التحالف والمواءمة بين رؤية التحالف والأهداف الاستراتيجية. 9. السيادة: التأكيد على احترام سيادة الدول الأعضاء واستقلالية قوانينها وأنظمتها. وتتكون مجالات عمل التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب من عدة مجالات : 1- المجال الفكري: المحافظة على عالمية رسالة الإسلام الخالدة، مع التأكيد على المبادئ والقيم الإسلامية كالاعتدال والتسامح والرحمة، والتصدي لنظريات وأطروحات الفكر الإرهابي من خلال إيضاح حقيقة الإسلام الصحيح، وأحداث الأثر الفكري والنفسي والاجتماعي لتصحيح هذه المفاهيم الإرهابية المتطرفة 2- المجال الإعلامي: تطوير وإنتاج ونشر محتوى تحريري واقعي، وعلمي، وجذاب لاستخدامه في منصات التواصل والقنوات الإعلامية التابعة للتحالف أو من أطراف أخرى، بهدف فضح وهزيمة الدعاية الإعلامية للجماعات المتطرفة، وترسيخ الأمل والتفاؤل، وقياس الأثر على العقليات والسلوكيات. 3- مجال محاربة تمويل الإرهاب: التعاون والتنسيق مع الجهات المعنية في مجال محاربة تمويل الإرهاب في الدول الأعضاء، ترويج أفضل الممارسات، وتطوير أُطر العمل القانونية والتنظيمية والتشغيلية، وتيسير تبادل المعلومات لدعم عمليات الوقاية والكشف والقبض على تمويل الإرهاب 4- المجال العسكري: المساعدة في تنسيق تأمين الموارد والتخطيط للعمليات العسكرية لمحاربة الإرهاب في الدول الأعضاء، وتيسير عمليات تبادل المعلومات العسكرية بصورة آمنة، وتشجيع الدول الأعضاء على بناء القدرات العسكرية لمحاربة الإرهاب من أجل ردع العنف والاعتداءات الإرهابية. يذكر أن التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب يتكون من: أفغانستان، الإمارات، الأردن، أوغندا، باكستان، مملكة البحرين، سلطنة بروناي، بنغلاديش، بنين، بوركينا فاسو، تركيا، تشاد، توغو، تونس، جيبوتي، ساحل العاج، السعودية، السنغال، السودان، سيراليون، الصومال، سلطنة عمان، الغابون، غامبيا ، غينيا، غينيا بيساو، فلسطين، الاتحاد القمري، الكويت، لبنان، ليبيا، المالديف، مالي، ماليزيا، مصر ، المغرب، موريتانيا، النيجر، نيجيريا ، اليمن. م.ح. بنا 1329 جمت 20/11/2017
المؤتمر الإسلامي لوزراء الثقافة يبحث غداً سبل مواجهة طمس وتهويد التراث الفلسطيني
جدة في 20 نوفمبر / بنا / يبحث المؤتمر الإسلامي لوزراء الثقافة في دورته العاشرة التي تنطلق غداً الثلاثاء، في العاصمة السودانية الخرطوم برعاية الرئيس السوداني عمر البشير، سبل مواجهة المحاولات الإسرائيلية لطمس وتهويد التراث الفلسطيني، وكذلك سبل دعم الكوادر الفنية الفلسطينية لحماية التراث المعرض للخطر في فلسطين.
وقال المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم الإيسيكو الدكتور عبدالعزيز التويجري في تصريح لاتحاد وكالات أنباء منظمة التعاون الإسلامي "يونا": إن الإيسيسكو تولي عناية خاصة بالتراث الفلسطيني والمؤسسات التعليمية الفلسطينية، وبخاصة في القدس الشريف، وتقدم المساعدة الفنية للقيادات والأطر العاملة في هذه المؤسسات، لتطوير أدائها وتمكينها من القيام بمهامها على الرغم من التحديات الميدانية والمضايقات التي تتعرض لها من سلطات الاحتلال الإسرائيلي. وأشار التويجري إلى أن العمل الذي تقوم به الإيسيسكو تركز على تنظيم الدورات التدريبية والحلقات الدراسية، وتقديم الدعم المادي ومساندة مبادرات المجتمع المدني للتعريف بقضية القدس وفلسطين لمواجهة معالم الطمس والتهويد التي يتعرض لها التراث الفلسطيني المادي وغير المادي. ولعل القرارين الصادرين عن اليونيسكو بشأن القدس، وانضمام فلسطين إلى هذه المنظمة الدولية، لعل ذلك يهيئ الظروف المناسبة لزيادة دعم المشاريع الخاصة بالقدس وتراثها الحضاري، وقد خصص مشروع "الإعلان الإسلامي لحماية التراث الثقافي في العالم الإسلامي" حيزاً للتراث الثقافي في القدس وفلسطين، وهناك قرارات ستتخذ في المؤتمر بهذا الخصوص. وحول الدور الذي تضطلع به الإيسيسكو لخدمة الثقافة الإسلامية وحضارتها وعلومها قال التويجري: الإيسيسكو هي بيت خبرة في مجالات اختصاصها على صعيد العالم الإسلامي، فهي لها مركزان إقليميان في الشارقة وطهران، ومندوبية لدى اليونسكو، ومندوبية في جزر القمر، كما لها عدد من الكراسي الجامعية في مجالات الحوار والسلام في كل من أذربيجان، وهولندا، وكرسي التنوع الثقافي في أوغندا والكامرون، والنيجر وغرناطة بإسبانيا، وكرسي للنساء العالمات في المنطقة الآسيوية في باكستان، وآخر في المنطقة العربية في الجزائر، وثالث في المنطقة الأفريقية في جزر القمر، وكرسي كتابة لغات الشعوب الإسلامية بالحرف القرآني في جامعة إفريقيا العالمية بالخرطوم، وآخر في الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا، وكرسي تحالف الحضارات، وكرسي اقتصاد المعرفة في جامعة محمد الخامس في الرباط، وكرسي اللغة العربية والحضارة الإسلامية في مركز الحضارة الإسلامية في موسكو، كما يربطها اتفاقيات تعاون مع أبرز المؤسسات والمعاهد العلمية والجامعية في إطار اتحاد جامعات العالم الإسلامي. وقال ان الإيسيسكو تشرف على عدد من المراكز التربوية، مثل مركز الإيسيسكو التربوي في انجامينا، ومركز الإيسيسكو الإقليمي للتكوين في مجال محو الأمية في نيامي بالنيجر، ومركز الإيسيسكو التربوي في بندر بوترا سلانجور في ماليزيا، وفي ياموسوكرو بكوت ديفوار، ومركز الإيسيسكو التربوي في نواكشوط. وكذلك مراكز الإيسيسكو الإقليمية الإعلامية في الخرطوم ودكار، ومركز ثالث في طور الإنشاء في أوزبكستان. كل هذه المكاتب الإقليمية والمراكز التربوية والمعاهد الأكاديمية والكراسي الجامعية تعمل في إطار الإيسيسكو. ع ع بنا 1329 جمت 20/11/2017
برنامج الابتكار في جامعة الخليج العربي يستضيف مجموعة من الخبراء لمناقشة الابتكار الاجتماعي
المنامة في 20 نوفمبر/بنا/ ناقش طلبة برنامج دكتوراه إدارة الابتكار في جامعة الخليج موضوع المسؤولية الاجتماعية للشركات والابتكار الاجتماعي مع مجموعة من المتخصصين في هذا المجال، حيث أقام برنامج الدكتوراه في إدارة الابتكار بجامعة الخليج العربي سلسلة ندوات لطلبة السنة الدراسية الثانية، بمشاركة رئيس جمعية البحرين للجودة الدكتور خالد بومطيع ، و مدير إدارة المعلومات المالية في وزارة المالية الأستاذ أحمد بوهزاع للحديث حول الموضوع.
وبين رئيس برنامج الابتكار وإدارة التقنية الأستاذ الدكتور عودة الجيوسي إن برنامج الدكتوراه في الابتكار يحتوي على مجموعة من الحزم الدراسية التي تتناول في كل شهر موضوعاً من المواضيع المعاصرة في إدارة الابتكار حيث قدمنا في هذه الحزمة نظريات الابتكار الاجتماعي، وحرصنا على ربط النظريات بالتطبيق عبر تقديم دراسات عملية تعكس واقع الابتكار في دول مجلس التعاون وللتعرف على أفضل الممارسات في الابتكار على الصعيد الوطني والمؤسسي. إلى ذلك أستعرض رئيس جمعية البحرين للجودة الدكتور خالد بومطيع دور المسؤولية الاجتماعية للشركات والابتكار الاجتماعي، وقال إنَّ "عملية توليد واختبار وتعميم الفكرة تمر عبر مرحلة من فهم عميق لحاجات المجتمع وعن أفضل السبل لاستثمار المعرفة المحلية والتقنية والخبرات المجتمعية من أجل توفير خدمة للمجتمع"، وتابع الدكتور بومطيع، أن الابتكار الاجتماعي يتطلب رواد أعمال ومبادرين للتصدي للتحديات الإنسانية مثل: التعليم والصحة والعمل الاجتماعي. لافتاً إلى أن الدور الهام للمسؤولية الاجتماعية للشركات مثل ألبا وبابكو وجبيك يتمثل في تطويع التقنيات المختلفة ومنصات التواصل الاجتماعي من أجل توفير خدمات جديدة من أجل الصالح العام، والقدرة على اقناع وتغيير نسق التفكير والتصور حول القضايا المجتمعية الحيوية التي تهم المجتمع الانساني. وفي جانب متصل قدم مدير إدارة المعلومات المالية في وزارة المالية الأستاذ أحمد بوهزاع عرضاً حول أهمية التفكير التصميمي في الابتكار المؤسسي، موضحاً أن أهمية الابتكار الاجتماعي والقيمة المضافة تكمن في تطوير الأفكار الجديدة من أجل تلبية احتياجات مجتمعية متنوعة مثل التجارة المنصفة والتعليم عن بعد، والصحة العامة، وحماية البيئة، والتمويل المبتكر، ورعاية المسنين، والعمل الاجتماعي. وأضاف بوهزاع ان "دور الابتكار الاجتماعي يتعزز من خلال التشبيك بين القطاع العام والخاص والمجتمع المدني، عبر المبادرات العامة الهادفة للتقدم والرفاه من أجل بناء منظومة متكاملة للابتكار الاجتماعي، بحيث تربط بين عالم الافكار وعالم الأشخاص والمؤسسات والتقنيات، وهذا الدور يبرز جلياً في ظل وسائل التواصل الاجتماعي والاتصالات التي لها أثر في التحولات الاجتماعية عبر العالم". وخلال حديثه تطرق الأستاذ أحمد بوهزاع إلى تجارب جامعة ستانفورد في التفكير التصميمي لحل المشكلات، الذي يقصد به تحديد المشكلة بناء على فهم طبيعة المستخدم، والاستماع لرأيه في تطوير الحلول. حيث يقوم النموذج بتحديد المشكلة ثم عمل نمذجة حاسوبية لها ومحاكاتها افتراضيا مع الواقع لتحديد المشكلة ووضع الحلول الأفضل. يشار إلى الحزمة الدراسية للابتكار الاجتماعي تتناول نظريات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والتجارب العالمية على صعيد الابتكار الاجتماعي، ودور الجامعات في خدمة الابتكار الاجتماعي، ودور المجتمع المدني في تطوير نماذج للابتكار الاجتماعي على وجه الخصوص في مجالات التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية. حيث يسهم الابتكار الاجتماعي في تعزيز الشراكات ما بين القطاعات المختلفة وبناء علاقة مؤسسية بين القطاعات المختلفة في المجتمع. خ.أ بنا 1330 جمت 20/11/2017
منظمة التعاون الإسلامي تدين بشدة الهجوم الإرهابي في إقليم سوم في بوركينا فاسو
جدة في 20 نوفمبر / بنا / أدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة الهجوم الذي نفذته مجموعة إرهابية في توريمبا في إقليم سوم ببوركينا فاسو، وأسفر عن مقتل ستة أشخاص.
وأكد الأمين العام للمنظمة يوسف العثيمين، رفضه التام للأعمال الإجرامية، لافتاً النظر إلى أن الأمن يشكل مصلحة مشتركة ذات أهمية قصوى بالنسبة لبلدان الساحل، ومن ثم فإنه لا يحق لأحد أن يقوّض ما يعيشه السكان من سلام وطمأنينة . وحث العثيمين حكومتي بوركينا فاسو ومالي على اتخاذ الإجراءات اللازمة بالتنسيق بينهما لاعتقال المجرمين على جانبي حدود البلدين ومعاقبتهم. وجدد تأكيده على دعم المنظمة المستمر وتضامنها مع جميع بلدان منطقة الساحل في مواجهة تحدي الإرهاب والجهود التي تقودها لمكافحة هذه الظاهرة حفاظاً على الاستقرار والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة. م.ح. بنا 1341 جمت 20/11/2017
مركز عيسى الثقافي يستعرض انجازات ونتاج الروائي والكاتب إبراهيم بشمي
المنامة في 20 نوفمبر / بنا / بمناسبة اليوم العالمي للطفل، كرم مركز عيسى الثقافي صباح اليوم الروائي والكاتب والصحفي ابراهيم بشمي، وذلك احتفاءً بجهوده في كتابة وتأليف قصص الأطفال التي عكف على أعدادها منذ الثمانينات وحتى وقتنا الحالي، حيث تتناول مؤلفاته جوانب من التراث بشكل إبداعي بالإضافة إلى الحكايات والقصص الشعبية.
وأشاد نائب رئيس مجلس الأمناء المدير التنفيذي لمركز عيسى الثقافي الشيخ الدكتور خالد بن خليفة آل خليفة بالدور البارز للكاتب والروائي ابراهيم بشمي، مثنياً على مسيرته من خلال عطاءه المتواصل في مجال التأليف الروائي للطفل والممتد لأكثر من عقدين من الزمن، حيث رسم بشمي فيها أبرز ملامح الفرح والسعادة في مخيلة الطفل وساهم في تحفيز خياله الإبداعي. من جانبه أوضح الناقد الأدبي والكاتب الصحفي يوسف الحمدان في كلمته بهذه المناسبة بأن بشمي يعتبر "أكثر من قدم للمكتبة الطفلية في المملكة نتاجاً إبداعياً للأطفال، إذ بلغ مجموع ما قدمه من قصص 100 قصة من بين مجموعات قصصية بلغ عددها 14مجموعة"، مبيناً بأن "احتفال مركز عيسى الثقافي السنوي باليوم العالمي للطفل هو دليل ناصع على استجابة أبنائنا الأطفال المبدعين لهذه التغذية الأدبية الطفلية الخلاقة". وقد وجه بشمي في كلمته الشكر الجزيل لمركز عيسى الثقافي على الجهود المبذولة في الاهتمام برواية الطفل من خلال وجود "مكتبة الطفل" ودورها البارز في احتضان الفعاليات والأنشطة المستمرة والتي تعمل على صقل مهارات الطفل الإبداعية و الفكرية، منوهاً إلى تميز أدب الطفل عن أدب الكبار في طريقة التقديم و المهارات المطلوبة لإنجاز القصص الموجهة للأطفال. كما قدم بشمي خلال كلمته قصة قصيرة وجهها للأطفال المشاركين في الاحتفالية والتي حملت عبر ومعاني جديدة لتنمية الوعي لدى الأطفال بالإضافة الى ترسيخ مبادئ مهمة تحاكي الواقع وتصقل المهارات الإدراكية لدى الأطفال خصوصا في قيم السعادة والقناعة والرضا والحرية. وتضمنت الاحتفالية عرضاً لأبرز القصص والروايات والكتب التي ألفها إبراهيم بشمي، بالإضافة إلى جلسة روائية لإحدى قصصه بعنوان "الأصدقاء"، التي قدمتها مكتبة الأطفال بمركز عيسى الثقافي لعدد من طلبة وطالبات إحدى مدارس المملكة، كما جرى خلال الحفل توزيع الهدايا والجوائز التشجيعية على الأطفال. أ.أ/م.ح. بنا 1358 جمت 20/11/2017
مجلس الوزراء ينوه بأهمية معرض الجواهر العربية في تعزيز الحركة التجارية والشأن الاقتصادي
المنامة في 20 نوفمبر / بنا / رأس صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر الجلسة الاعتيادية الأسبوعية لمجلس الوزراء بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وذلك بقصر القضيبية صباح اليوم وعقب الجلسة أدلى سعادة الدكتور ياسر بن عيسى الناصر الأمين العام لمجلس الوزراء بالتصريح التالي:
حرصاً من صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على تلبية احتياجات المواطنين وتوفيرها في المدن والقرى، فقد كلف سموه وزارات الخدمات برفع تقارير بخصوص ما تم تنفيذه من احتياجات المناطق التي تمت زيارتها من وزراء الخدمات بناء على توجيهات سموه ، مشدداً سموه على ضرورة سرعة تنفيذ ما يحتاجه المواطن من متطلبات خدمية في المدن والقرى. إلى ذلك فقد وجه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء إلى التحقق من شكاوى المواطنين في بوري بشأن بعض الممارسات التي تضر بالأراضي الزراعية ، وكلف سموه الجهات المعنية بتكثيف الحملات التفتيشية واتخاذ الإجراءات الرقابية والقانونية اللازمة لوقف ذلك. من جهة أخرى فقد شدد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على ضرورة الاهتمام بالثروة الحيوانية وحمايتها من الأوبئة والأمراض وتوفير المختبرات لإجراء الفحوصات اللازمة ومتابعة ملاحظات وشكاوى مربي وتجار الماشية من خلال تواصل الأجهزة المختصة معهم. وفي إطار متصل فقد وجه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء إلى تشديد الرقابة والإجراءات لضبط أسعار المواد الغذائية واستيرادها بالإضافة إلى منع اللجوء إلى الاحتكار والتواطؤ للإخلال بضوابط المنافسة من خلال تخزين بعض السلع والامتناع عن بيعها للجمهور، وكلف وزارة الصناعة والتجارة والسياحة بذلك. بعدها نوه مجلس الوزراء بأهمية معرض الجواهر العربية الذي يقام تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء في تعزيز الحركة التجارية والشأن الاقتصادي ، وضمن هذا السياق فقد تابع صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء المراحل التي وصل إليها مشروع مدينة المعارض والمؤتمرات ووجه سموه إلى الإسراع فيه ، فيما أحاط وزير الصناعة والتجارة والسياحة المجلس بالاستعدادات التي تم اتخاذها لاستضافة هذه الفعالية الهامة وقرب الانتهاء من الخرائط التفصيلية لمشروع مدينة المعارض والمؤتمرات بالتعاون مع وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني من أجل طرح مناقصات البناء قبل نهاية الربع الأول من العام القادم. وبمناسبة اليوم العالمي للطفل فقد هنأ مجلس الوزراء أطفال البحرين بشكل خاص والعالم بشكل عام باعتبارهم ذخيرة المستقبل مؤكداً أن الحكومة تواصل جهودها ومساعيها في توفير كافة حقوقهم وتهيئة البيئة الآمنة وتوفير الرفاه الاجتماعي لهم ووضع التدابير وسن التشريعات التي تحقق مصلحة الطفل وتصون حقوقه. بعدها رحب مجلس الوزراء بقرارات الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في الاجتماع الطارئ الذي عقد بالقاهرة بشأن التدخلات والتهديدات الإيرانية في المنطقة، وندد المجلس بالسياسات العدائية لإيران بتدخلها في الشئون الداخلية للدول العربية ورعايتها للإرهاب، مؤكداً أن وقف هذه التدخلات أصبح ضرورياً وملحاً لتخليص المنطقة من العنف والطائفية وحالات عدم الاستقرار وزعزعة الأمن، وأشاد المجلس ضمن هذا السياق بمبادرة المملكة العربية السعودية الشقيقة في الدعوة لعقد هذا الاجتماع والتي تأتي ضمن سلسلة من المبادرات التي تقودها المملكة الشقيقة لدعم التضامن العربي وتعزيز القدرة والمنعة العربية للتصدي للأخطار والتهديدات، وفي هذا الصدد استمع المجلس إلى شرح من معالي وزير الخارجية حول نتائج الاجتماع سالف الذكر. بعد ذلك نظر المجلس في الموضوعات والمذكرات المدرجة على جدول أعماله، واتخذ بشأنها القرارات التالية: أولاً: وافق المجلس على المذكرة المرفوعة من اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء والتي تهدف إلى تعزيز النمو في الأنشطة التجارية وتشجيع وتيرة تدفق الاستثمارات وتحفيز مختلف المشاريع ذات القيمة المضافة وذلك من خلال مواصلة تطوير نظام (سجلات) للتراخيص التجارية عبر المزيد من التسهيلات والتنسيق فيما يتصل بالتراخيص والاشتراطات اللازمة من مختلف الجهات المعنية ، وقد وجه المجلس في هذا الصدد جميع الجهات بالتنسيق المسبق مع وزارة الصناعة والتجارة والسياحة في حال الحاجة لمراجعة اشتراطات الترخيص للأعمال التجارية في نظام سجلات. ثانياً: تابع مجلس الوزراء الخطوات الهندسية والفنية والتنفيذية التي جاءت استناداً إلى توجيهات صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بنقل خزانات وقود تزويد الطائرات من موقعها الحالي في منطقة عراد إلى داخل حرم مطار البحرين الدولي ، وقدم معالي وزير النفط وسعادة وزير المواصلات والاتصالات شرحاً حول ما تم اتخاذه من خطوات لنقل هذه الخزانات منذ صدور الأمر الكريم والمتمثلة في انشاء شركة مطار البحرين لوقود الطائرات ، وهي ذات ملكية مشتركة بين شركة مطار البحرين الدولي والشركة القابضة للنفط والغاز تتولى مسئولية إنشاء خطوط نقل الوقود داخل حرم المطار بالإضافة إلى تشغيل وصيانة الخزانات الجديدة ، وقد أخذ المجلس علماً بالانتهاء من أعمال الإنشاءات الخاصة بالقواعد الأساسية لخزانات الوقود على أن يتم الانتهاء من بناء الخزانات في مارس 2019 واتمام شبكة الوقود في يوليو 2020. ثالثاً: وافق مجلس الوزراء على تجديد الاتفاقية بين مملكة البحرين ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) بشأن المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي وذلك لمدة سنتين إضافيتين وكلف اللجنة الوزارية للشئون القانونية باتخاذ الإجراءات الدستورية والقانونية اللازمة للتصديق على هذه الاتفاقية، وذلك بعد الاطلاع على المذكرة المرفوعة لهذا الغرض من سعادة وزير شئون مجلس الوزراء. رابعاً: أحال مجلس الوزراء إلى اللجنة الوزارية للشئون القانونية مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الطاقة المتجددة بين مملكة البحرين وجمهورية الهند وذلك بعد الاطلاع على المذكرة المرفوعة لهذا الغرض من سعادة وزير شئون الكهرباء والماء. خامساً: وافق مجلس الوزراء على أربعة اقتراحات برغبة تتعلق بدعم الفعاليات والبرامج التي تدعم قطاع السياحة ، وتوسعة الشوارع الرئيسية ، وبشأن المفتشين في القطاعات الخدمية ، وبيع اللحوم في المحلات والمطاعم ، وأحال ردود الحكومة بشأن هذه الرغبات إلى مجلس النواب. وفي بند التقارير الوزارية أخذ المجلس علماً بنتائج القمة الأوربية العربية العالمية الثانية التي شارك في أعمالها ممثلاً عن صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء سمو الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة مستشار صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء وذلك من خلال التقرير المرفوع لهذا الغرض من سعادة وزير الصناعة والتجارة والسياحة، كما أخذ المجلس علماً بالتقرير المرفوع من سعادة وزير المواصلات والاتصالات بشأن إحراز مملكة البحرين المركز الأول عربياً والحادي والثلاثين عالمياً حسب مؤشر تنمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الصادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات حيث رحب مجلس الوزراء بهذا الإنجاز الهام الذي يعكس نجاح سياسات الحكومة في مجال الاتصالات وتطوير بنيتها التحتية ، فيما أخذ المجلس علماً بنتائج الدورة السابعة والثلاثين لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب وذلك من خلال التقرير المرفوع لهذا الغرض من سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية. أ.أ/خ.أ بنا 1326 جمت 20/11/2017
Post Selected Items to:

Showing 10 items of about 6600

home  •   advertising  •   terms of service  •   privacy  •   about us  •   contact us  •   press release design by Popshop •   © 1999-2017 NewsKnowledge